حسابي
English

الأخبار

إنطلاق دورة الصحفي الشامل بأكاديمية سوداكاد برعاية الراعي الأول للإعلاميين سوداني

برعاية المشغل الوطني للإتصالات وراعي الإعلام (سوداني) وتنظيم للإتحاد العام للصحفيين العرب والاتحاد العام للصحفيين السودانيين انطلقت بالأمس بأكاديمية سوداتل للاتصالات ( سوداكاد) الدورة التدريبية الإقليمية ( دورة الصحفي الشامل ) بمشاركة متدربين من تسعة دول عربية من العراق وتونس والمغرب وفلسطين وسوريا والبحرين وسلطنة عمان والصومال وعدد كبير من الصحفيين السودانيين .

وخاطب الجلسة الافتتاحية الأستاذ سالم الجهوري نائب رئيس لجنة التدريب بالاتحاد العربي للصحفيين العرب مشيدا بإقامة هذه الدورة التدريبية المهمة في ارض النيلين  ؛ مشيرا لأهمية تنظيم مثل تلك الدورات التأهيلية والتي تمكن الصحفي العربي من مواكبة متطلبات العصر الحديث فيما يتعلق بالإعلام الجديد بما يكسبه الثقة بالنفس والتسلح بالمنهجية والعلمية في أداء الوظيفة الإعلامية ؛ وفي كلمته في حفل الافتتاح رحب الأستاذ الصادق الرزيقي نائب رئيس الاتحاد العام الصحفيين العرب ورئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين ؛ رحب بإقامة هذه الدورة بالخرطوم وحيا الأخوة والأخوات المشاركين من الدول العربية الشقيقة والمتدربين السودانيين  ؛ وأشاد برعاية المشغل الوطني للإتصالات (سوداني) ودورها الكبير والفعال في الاستجابة الفورية في رعاية هذه الدورة ودعا الجميع للاستفادة القصوي منها . كما شدد الأستاذ مرتضي شطة امين التدريب باتحاد الصحفيين العرب ؛ شدد علي أهمية تدريب الصحفيين وتوفير سبل الرعاية لهم والعمل علي تنمية مهاراتهم .

وتناول الخبير الإعلامي دكتور امين علي في المحاضرة الرئيسية للدورة ؛ تناول مفاهيم الصحفي الشامل ونقاط القوة التي ينبغي توفرها في الصحفي الشامل ومهارات استخدام الفيديو والصور وكيفية الإستفادة منها التأثيرات الذكية علي المادة الصحفية ؛ كما تم استعراض كل تلك المفاهيم واسقاطها علي واقع الصحافة الإلكترونية والورقية في الوقت الحاضر والرؤية المستقبلية الهادفة للتطوير والارتقاء المهني وسط نقاش مثمر وتلاقح تجارب كل المتدربين العرب والسودانيين .

وفي محاضرة ضافية قدم الدكتور عادل محجوب أحمد العاقب مدير إدارة الرصد والتقويم الصحفي بالمجلس القومي للصحافة والمطبوعات ؛ قدم محاضرة تناول فيها قوانين الصحافة وتنظيم حرية التعبير ( السودان نموذجا ) ؛ قدم فيها شرحا للقوانين الصحفية السودانية علي مر التاريخ ودورها في ضبط وتنظيم قواعد السلوك المهني وماتضمنته فيما يتعلق بحرية التعبير وإبداء الرأي والحصانات والحقوق التي يتمتع بها الصحفي السوداني ؛ كما تطرق لعدد من قوانين الصحافة في عدد من الدول العربية .

وعلي صعيد متصل أوضح الأستاذ محمد الأمين مصطفى مدير إدارة الإعلام بسوداتل بأن شركته حريصة كل الحرص علي رعاية كافة الفعاليات الإعلامية الهادفة لترقية العمل الصحافي وتطوير الكوادر الإعلامية علي كافة المنصات . وأضاف بأن هذه الدورة والتي تحتضنها أكاديمية سوداتل والتي تعتبر مفخرة للسودان ولكافة الدول العربية باعتبارها احدي اهم المراكز التدريبية المميزة علي النطاقين الاقليمي والعربي حسب تصنيف الاتحاد الدولي للاتصالات ؛ واعرب مصطفي ان تحقق هذه الدورة كافة الأهداف والمرامي السامية التي نظمت لأجلها.